الحضارة الفرعونية وأعظم آثار مصر العريقة

    الحضارة الفرعونية وأعظم آثار مصر العريقة

    تقع جمهورية مصر العربية في الشمال شرق افريقيا وقد تطورت مصر في عهدها الفرعوني مدة تزيد عن ثلاثة آلاف عام وذلك من خلال حكم عدد كبير من حكام العصر الفرعوني مصريين الأصل إضافة إلى حقبة قصيرة من الحكم الأجنبي وقد انضمت مصر للعالم الهلنستي بعد أن قام الإسكندر الأكبر بالهجوم على مصر ودخلها في عام 323 ق.م أما بالنسبة إلى الحضارة الفرعونية فقد لاقت رخاء وتقدم ليس لهم نظير على مستوى العصور في مصر القديمة والحديثة.

    الحضارة الفرعونية وأعظم آثار مصر العريقة

    وفي مقالنا سوف نتعرف على أهم آثار الحضارة الفرعونية وهي كالآتي:

    الأهرام

    تعتبر الأهرام أحد أشهر المواقع التاريخية في مصر والتي تتمركز في وسط الضفة الغربية من نهر النيل وتعد أقوى وأعظم أشكال الحضارة الفرعونية وتتكون من تمثال أبو الهول الذي يقوم بحراسة ثلاثة أهرامات وهم خوفو وخفرع ومنكورع، وهي أسماء لأعظم حكام في الأسرة الرابعة منذ حوالي 2550 ق.م وتم بناء الأهرامات من الأحجار الجيرية ومعدن الجرانيت، وقد اعتلت العلماء في العصر الحديث نظرات الدهشة والإعجاب عند فحصهم وتعمقهم في كيفية بناء الأهرامات بدون أي تدخل تكنولوجي أو تقني في هذه الفترة، لكن ظل هذا الإعجاب مشوبا بالغموض والحيرة ولم يتعرف العلماء لهذا السر حتى الآن.
    يعتبر الهرم الأكبر هو أطول مبنى قام الإنسان ببنائه حتى عام 1800م ويوضح كل جانب من جوانب الهرم عن اتجاه من اتجاهات البوصلة مثل الشمال والجنوب والشرق والغرب، ويمكن دخول مقبرة خوفو من داخل الهرم ذاته ويتكون الهرم الأكبر من 2.3 مليون حجر جيري ويزن مجموعهم حوالي 5.7 مليون طن تقريبا.

    معبد أبو سمبل

    يعتبر معبد أبو سمبل أحد العلامات التاريخية في الحضارة الفرعونية حيث تم تأسيسه عند طرف النيل في جنوب مصر وهو مكون من عدد من المعابد ويتميز المدخل الأمامي بالنقوش والزخارف الفرعونية التي توضح معالم الحضارة الفرعونية ويوجد في المدخل الرئيسي للمعبد تمثالين للملكة نفرتاري وأربع تماثيل لرمسيس وهو لأحد مواقع التراث العالمي للآثار والذي قامت اليونسكو بإعلانه أنه قمة في الحضارة الفرعونية القديمة.
    وكان الهدف الرئيسي من بناء معبد أبو سمبل هو تدعيم مكانة الديانة المصرية في الدولة وقد كان خبراء البناء والمهندسين المختصين رائع جدا حيث كانت أشعة الشمس تتعامد لتضيء الآثار الموجودة بالمعبد في يومي 22 أكتوبر وهو يوم ميلاد الملك رمسيس الثاني، 22فبراير وهو يوم تتويج رمسيس الثاني ملكا على مصر وذلك من كل عام.

    معبد الكرنك

    يوجد معبد الكرنك على جانبي نهر النيل ويحتوي المعبد على عدد هائل من المعابد التي تم بنائها لمدة 2000 عام ويعد معبد الكرنك أصل المعابد في الحضارة الفرعونية وتم استخدامه في الماضي لتأدية الشعائر الدينية لمدة تزيد عن أربعة آلاف عام، لكنه الآن عبارة عن مزار سياحي يأتي إليه السياح من جميع أنحاء العالم ليتأملوا عظمة وقوة الحضارة الفرعونية.
    يتكون معبد الكرنك من أربع نطاقات أساسية أكبر نطاق فيه هو بريسينت آمون ري ويمكن الوصول إليه من شارع أبو الهول.
    تعد الحضارة الفرعونية أقدم الحضارات في العالم وقد تم تأسيسها على أرض مصر وتحديدا على ضفاف نهر النيل وهو شريان رئيسي في مصر وأساس ثابت للحضارة الفرعونية، ولن يكفي تاريخ مصر وعظمتها كتب أو مجلدات لسره فيها لكنها تخطت الآفاق والأفكار لتصل إلى مرحلة التشوش وعدم القدرة على التخيل لما احتوت عليه من أسرار وخفايا لا يعلمها فقط إلا من عاش في هذا العصر وواكب تطوراته.

    عربي Arabica
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع عربي24 .

    إرسال تعليق

    اعلان وسط الموضوع